محليات

أبيض | من المؤسف لا يوجد لقاح للتعامل مع ذلك!

نشر “مدير مستشفى الحريري الجامعي” فراس أبيض سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، قال فيها:

“ما سبب عدم التزام البعض بإجراءات الإغلاق؟ البعض يخالف الإجراءات بالرغم من قدرته على احترامها،

والتعامل مع هؤلاء يتطلب فرض عقوبات رادعة. لكن بالنسبة للبعض الآخر، فهنالك سبب مختلف: الفقراء أقلّ

تقبّلاً لإجراءات الإغلاق لأنهم لا يملكون الامكانيات اللازمة للتصرف على النحو المطلوب”.

وتابع: “يتكوّن المجتمع من أولئك الذين لديهم موارد كافية ومن ليس لديهم. لا يمتثل البعض للإغلاق ليس لأنهم

لا يريدون ذلك، ولكن لأنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة ذلك. السياسات التي تتناول جزءًا واحدًا فقط من المجتمع

وتتجاهل الجزء الآخر لن تكون ناجحة على الأرجح”.

وأضاف أبيض: “الإغلاق من دون حوافز مالية هو صعب المنال، كالسلعة الفاخرة. وإنه لأمر محزن، رغم أنه

يمكن التنبؤ به، عندما يضطر الضعفاء إلى تعريض صحتهم للخطر لكسب قوتهم، ومن المخجل في الوقت ذاته

أن يستخدمها الميسورون ذريعة لانتهاك إجراءات السلامة.

أثبتت جائحة كورونا في جميع أنحاء العالم أنها اختبار صارم للحكم الرشيد. الوضع الحالي لكورونا هو انعكاس

لعدم المساواة الموجودة في مجتمعنا ولعقود من السياسات العامة القاصرة لمعالجتها. من المؤسف أنه لا

يوجد لقاح للتعامل مع ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى