منوعات

أحرق نفسه بعد منعه من إجراء إمتحانه!

قد يكون الضغط الذي تمارسه مدرسة الطب على الطلاب هو الأشهر عالميا، ففي باكستان أقدم الطالب في كلية طب الاسنان عبد الباسط الذي كان في السنة النهائية في جامعة هامدارد في كراتشي على اضرام النار في نفسه لأنه لم يسمح له بإجراء امتحان وصل إليه متأخرا وكان قد رسب به سبع مرات من قبل.
وكشفت الجامعة ان الطالب سكب على نفسه مادة البنزين وأشعل النار في نفسه وتوفي في مستشفى قريب بسبب الحروق التي التهمت أكثر من 95 في المئة من جسمه.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور عثمان الغني خان ان “الطالب منع من دخول قاعة الامتحانات لأنه وصل متأخرا نصف ساعة”، لافتا إلى ان “السماح له باجراء الامتحان كان سيعتبر انتهاك واضح لقواعدنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى