محليات

أردني ضحية الاسم يناشد وزيراً لبنانياً | رد على العالم!

مواقف كثيرة يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية، منها ما يكون أقرب للطرافة ومنها ما يكون عكس ذلك تماماً.

ولعل هذا ما حدث مع المهندس الأردني حسن حمد، الذي اعتقد أن تشابه اسمه مع اسم وزير الصحة اللبناني صدفة طريفة في بداية الأمر، قبل أن يجعلها تفشي فيروس كورونا المستجد غير ذلك.

فقد وقع المهندس الأردني ضحية تشابه الأسماء، وبات يتلقى يومياً مئات الرسائل عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، على أنه الوزير المنشود.

حتى ضاقت فيه السبل، ونشر تغريدة عبر تويتر، ناشد فيها الوزير اللبناني لأن يسارع بالإجابة على الناس ويريحه من هذا العناء.

وأضاف في تصريح لوسيلة إعلام محلية، أنه ومع بداية جائحة كورونا العالمية، كان التركيز على وزراء الصحة بشكل عام، قائلاً: “من حسن حظي أو سوئه كان هناك تشابه بالأسماء بيني وبين وزير الصحة اللبناني”.

وأضاف: “الكثير من الرسائل تردني يوميا بين طلبات واستفسارات، وبدأ الأمر في شهر نيسان الماضي، وتطورت المسألة خلال أزمة اللقاحات التي حصلت مؤخرا في لبنان، حيث وصل عدد الرسائل والتعليقات إلى المئات يوميا”.

إلى ذلك، تمنى المواطن الأردني على وزير الصحة اللبناني حمد حسن أن يتواصل مع الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة والعون.

الجدير ذكره أن المواطن الأردني اسمه “حسن حمد”، واسم وزير الصحة “حمد حسن”.

المصدر : العربية

زر الذهاب إلى الأعلى