محليات

أزمة الدواء.. 250 صنفاً مفقوداً من الأسواق ومباحثات مكثفة لوضع آلية مدروسة للدّعم

ما إن لوح ​حاكم ​مصرف لبنان​ رياض سلامة​ برفع الدعم عن ​الدواء​ نهاية العام بسبب ​الأزمة الاقتصادية​ التي تمر

بها البلاد، حتى هرع الناس وخصوصاً أصحاب ​الأمراض​ المزمنة إلى تخزين أدويتهم في ​المنازل​.

وعلى غرار ما حصل في بداية أزمة ​المصارف​ عندما خاف الناس وقاموا بسحب ما تيسر سحبه من أموالهم قبل

أن يفقدوها، ها هو المواطن اللبناني يهرع لتأمين ما استطاع من دواء خوفاً على صحته وما تبقى له من حياة،

ما تسبب بشح في عدد كبير من ​الأدوية​ في ​الصيدليات​ بكافة المناطق.

هذا الأمر جعل نقيب الصيادلة غسان الأمين يدق ناقوس الخطر معلناً عن خطر حقيقي يهدد المواطن اللبناني

في حال تم رفع الدعم عن الدواء كما أشار حاكم المصرف.