محليات

أزمة طباعة تدخل على الخط… لا كتب في المكتبات!

يعاني “الكتّاب” في لبنان، على مختلف فئاتهم، أزمة جديدة، هي واحدة من بين الأزمات الأكثر خطورة التي

تواجه الطبقة المثّقفة.

والجديد في هذه القضية أن كلفة الطباعة في لبنان قد أصبحت مكلفة كثيرًا، بحيث لم يعد في إمكان دور

النشر طباعة أي إصدارات جديدة، وذلك نظرًا إلى التفاوت الكبير بين الكلفة الإجمالية وبين السعر الإفتراضي

لأي كتاب، بحيث إرتفعت أسعار الورق والحبر أضعافًا مضاعفة عمّا كانت عليه قبل الأزمة المالية.

هذا الوضع المستجدّ، والذي يشكل خطرًا إضافيًا على الثقافة في لبنان، بعد تدّني المستوى التعليمي في

العامين الماضيين، موضوع برسم وزارة الثقافة المطلوب منها التحرّك السريع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وأن يكون

لها تدّخل مباشر لناحية دعم الورق والحبر. وهذا ما يفيد أيضًا الصحف والمجلات، التي لا تزال تصدر ورقيًا،

والتي تعاني من المشكلة ذاتها.

الصورة تعبيرية

زر الذهاب إلى الأعلى