أخبار لبنان و العالم

أول تعليق رسمي لحزب الله، بعد قرار منع الإختلاط بين الإناث والذكور في عدة مناطق

في أول تعليق رسمي صادر عن حزب الله، بعد قرار منع الإختلاط بين الإناث والذكور الصادر عن بلدية جبشيت، وقرار بلدية عيترون منع الإختلاط في المسبح الشعبي، ومحاولة بلدية الخيام منع السيدات من المشاركة في «ماراتون حرمون»، التي أثارت جدلاً وقسمت الرأي العام، أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أن «حزب الله لا يريد من البلديات شيئاً إلا خدمة الناس وذلك ضمن حدين: الحدّ الأول هو الالتزام بالقانون اللبناني والحدّ الثاني احترام ثقافة المجتمع».

الكلام نفسه سمعه مسؤولو البلديات في قرى الجنوب من قيادة حزب الله، في إجتماعات لم يُعلن عنها بعد، قال لهم فيها صفي الدين إن الحزب لا يطلب منهم اتخاذ أي إجراء يخالف القوانين اللبنانية ولا يراعي خصوصيات المجتمع. كلام صفي الدين جاء في مقابلة تُبثّ اليوم على «إذاعة النور» بعد موجز العاشرة صباحاً. وفي شأن الحرب الدائرة في سوريا، أكّد أن الاولوية حالياً للمعركة في حلب، لافتاً، في رد على سؤال، إلى أن وقائع الميدان الأخيرة أظهرت أن تركيا لم تغيّر شيئاً في أدائها، وذلك من خلال دعمها للمسلحين وتقديم العون لهم على كافة الصعد.