محليات

إرسلان | يبقى الأمل أن نتعظ في لبنان

غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال إرسلان عبر حسابه على تويتر:

“الإتصال الهاتفي بين الرئيس السّوري بشّار الأسد والملك الأردني عبدالله الثاني يؤكّد المؤكد

ويعكس ما ستشهده الفترة المقبلة من انفتاح عربي ودولي على سورية

وهذا أضعف الإيمان إذ لا استقرار في المنطقة من دون عودة العلاقات الطبيعية بين الدول العربية وسورية

ويبقى الأمل أن نتعظ في لبنان”.

زر الذهاب إلى الأعلى