محليات

إعلان حال طوارىء تمريضية في لبنان

أشارت نقيبة الممرضات والممرضين في لبنان ميرنا ضومط إلى أن “لدى القطاع التمريضي في لبنان 5 شهداء بسبب بكورونا”، وقالت إن “أكثر من ألف ممرض تركوا البلد وكثر آخرون ينوون القيام بالخطوة نفسها”، وأضافت: “قطاعنا الصحي يفقد الخبرات التي نستند إليها وهذا خطر كبير على الصحة”.

وأعلنت ضومط حال طوارئ تمريضية في لبنان، ولفتت إلى أنه “إذا أكمل النزف كما هو فلن نجد من يقدم الدعم الصحي لنا”، وسألت وزيري الصحة حمد حسن والمالية غازي وزني: “هل تعرفان الحالة المأساوية التي وصل إليها القطاع التمريضي في لبنان؟”

وأكدت أن “التمريض ليس كباقي القطاعات التي يمكن التقشف بها أو تخفيف إنتاجها”، وتابعت: “يجب على المستشفيات تحمل مسؤولياتهم ووقف الإجراءات التعسفية ولن نقبل بالسكوت عن الحق”.

وشددت ضومط على أن “التمريض عصب القطاع الصحي، ومن دونه لا صحة في لبنان الذي لا يستثمر فيه”، وقالت: “إذا ظُلم القطاع التمريضي الشعب هو من يدفع الثمن”.

وطالبت بدفع الرواتب كاملة وبمواعيدها، وتسديد كل المستحقات المتأخرة، وتطبيق سلسلة الرتب والرواتب في المستشفيات الحكومية، وتثبيت الممرضين والممرضات، وإحتساب 40 في المئة من الراتب على أساس سعر الصرف الرسمي في المنصة، ووقف الصرف التعسفي وفتح باب التوظيف.

زر الذهاب إلى الأعلى