إمرأة عراقية تكافئ زوجها المحال للتقاعد بزوجة ثانية ونصف شهر عند جوار الامام الرضا (ع)

في بادرة رائعة وغريبة في نفس الوقت ، قامت السيدة “أم وائل” من سكان مدينة النجف الاشرف بتزويج زوجها من إحدى قريباتها بعد شهر واحد من أحالته على التقاعد من أحدى القطاعات العسكرية.
“أم وائل”لم تكتفي بذلك بل قررت أن تسكن “العروس الجديدة” في الغرفة المجاورة لغرفتها، ودفعت أبناءها الى تقديم هدايا للعروسين وكانت أثمن تلك الهدايا عبارة عن تكفلهم بقضاء العروسين لمدة أسبوع كامل في فندق خمس نجوم بجوار الحرم الرضوي المبارك، كما قامت هي شخصياً بتوزيع بطاقات الدعوة على الاقارب والاصدقاء والجيران .
أم وائل بررت قيامها بذلك بأنها أستشعرت بأن زوجها لديه القدرة على الزواج من أمرأه ثانيه، الذي كان وفياً معها لأكثر من 32 عاماً، وعندما شاهدت الضجر والكآبة تبدوا على محيا شريك العمر بعد إنقضاء مدة خدمته وجلوسة في المنزل دون عمل، إستخارت الله سبحانه وتعالى على تزويجه، وقررت أن تخطب له ابنة عمها وأصرت عليها حتى قبلت بالامر وتم عقد النكاح بكل يسر وسهولة مؤخراً .
وأضافت أيضاً أنها ومن خلال ما سمعت وعرفت من صديقاتها وقريباتها، بأن الرجل اذا أحيل للتقاعد يبدأ الشعور  بالضيق والملل وربما يصيبه الاكتئاب، قررت ان تريح نفسيته بالزواج الثاني.
وقالت:”انا ادعو كل النساء المسلمات ان يبتعدن عن الانانية والاثرة ويبادرن الى  تنفيذ شرع”.

زر الذهاب إلى الأعلى