محليات

“ابراهيم” ابن الجنوب.. عمره 17 عاماً واستطاع أن ينجر ما صعب على الآخرين!

ابراهيم يونس، الشاب في مقتبل عمره، خير مثال أن الانجاز لا يقتصر على عمر، وأن العزيمة والمثابرة ستولدان نجاح، فشاب من بلدة شيحين الجنوبية، لا يكد يتم السابعة عشرة من عمره استطاع أن يأخذ تصليح مكنات الانترنت كمهنة له، بعدما سعى إلى أن يتعلمها رغم صعوبتها وندرة وجودها في لبنان نظراً لتعقيدها وعدم الإقبال على ممارستها، فيكاد يكون الوحيد في لبنان ممن يتقنون هذه المهنة،
بداية، وضع ابراهيم فكرة “تصليح مكانت الانترنت” نصب عينيه، ولجأ الى بعض الأشخاص في دول الخارج لمساعدته على تعلم مبدأها، فطوّر نفسه بنفسه وها هو بات يدير هذه المصلحة وأسس منها ثلاثة فروع في منطقة صور، ويعمل هو في الفرع الرئيسي في العباسية حيث تعامل مع واحدة من أكبر الشرك لبيع القطع في لبنان، إلى جانب إكمال دراسته التي وجهها نحو اختصاص “تكنولوجيا المعلوماتية” في معهد مهني التي يستبعد أن يتخلى عنها بحسب ما أفاد الى موقعنا بنت جبيل.اورغ.
الجدير بالذكر أن ابراهيم بدأ يتغلغل في مجال الانترنت من عمر الـ 12 عاماً، فكانت أولى خطواته برمجة المواقع، الى أن وصل الى هذا النجاح.
شباب لبنان الذين يصنعون لانفسهم نجاح باهر في ازدياد، الإبداع يشرق بشكل متتالٍ من سماء الجنوب، لأن شبابه يلمعون بعقولهم ليثبتوا أن لبنان بلد العباقرة والمتفوقين.
بنت جبيل.اورغ

زر الذهاب إلى الأعلى