محليات

ابراهيم يحذّر من مكمن يُنصب لتوريط المخيمات

علّق المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، على ظروف إعتقال الخلية الارهابية المنتمية الى تنظيم «داعش» والخطط التي كانت تعتزم تنفيذها لضرب الاستقرار من خلال تفجيرات واغتيالات وعمليات انتحارية، منبهاً على «مكمن أمني – عسكري ينصب لمخيمات اللجوء الفلسطيني، ويراد منه استدراج لبنان واللاجئين الفلسطينيين وتوريطهم في ما لا يريدونه من مواجهة يحرصون على تجنبها على الدوام لأسباب سياسية وعسكرية وأمنية، تتصل اتصالاً وثيقاً وشديداً بملفات اقليمية ودولية، وتلقي بثقل اضافي في وقت يئن فيه لبنان أساساً وعلى كل المستويات من أعباء النزوح السوري».

ورأى في حديث الى مجلة «الامن العام» أمس، أن «ثمة مؤشرات خطيرة كمنت في أهداف هذه العمليات، وللمرة الاولى ننجح في توقيف شبكة كانت في صدد ضرب سلسلة أهداف في آن».

زر الذهاب إلى الأعلى