محليات

ابن العامين فاقد لحاسة السمع | زراعة قوقعة كفيلة بإنقاذ سمعه ونطقه…والعائق 10 آلاف دولار!

يعاني الصغير “منهل” ابن العامين من عدم قدرته على السمع، الأمر الذي يجعله غير قادر على النطق أيضاً.

ويقول والد الطفل لموقع بنت جبيل أنه لاحظ وزوجته، أن صغيرهما لا يتجاوب مع الأصوات، الأمر الذي دفعهما

إلى عرضه على الأطباء، ليتبين أن “منهل” فاقد لحاسة السمع.

وبحسب تقرير الطبيب، يعاني منهل من نقص سمع عميق، ثنائي الجانب، خلقي.

الصغير بحاجة لعملية زرع قوقعة، ليستعيد سمعه، وبعدما كانت تكلفة العملية الجراحية 25 ألف دولار، ساهم

الطبيب استثنائياً بتخفيض التكلفة لتصبح 10 آلاف دولار.

ورغم ذلك، لا تزال العائلة، ذات الوضع المادي المتوسط، عاجزة عن تامين المبلغ. والجدير بالذكر أن الطفل

سوري الجنسية، وبالتالي لا تشمله أي جهة ضامنة. ويؤكد الوالد أن العملية لا تغطيها “الأمم”، التي تُعنى

بشؤون اللاجئين.

ليس سهلاً على الطفل أن يخسر سمعه، في مثل سنّه، إلى الأبد، فهو بحاجة لأن يسمع ليبدأ النطق، ويدرك

ويتفاعل مع المحيط بشكل أفضل، فهل تبقى الـ 10 آلاف دولار عائقاً دون إجراء العملية؟

بنت جبيل.أورغ

للتواصل مع الوالد: 71347215