محليات

ابو شرف | مستشفيات لبنان مهددة بأزمة مع استعداد عدد كبير من الأطباء للهجرة

كشف نقيب الأطباء البروفسور ​شرف أبو شرف​ عن تقدم مئات الأطباء من النقابة لطلب ملفاتهم وإفادات استعداداً لمغادرة البلاد، منبهاً لكارثة حقيقية في حال استمر النزيف الحاصل في القطاع الطبي.

واشار أبو شرف إلى تهافت دول ​أوروبا​ وأميركا، كما ​الدول العربية​ المجاورة، على توظيف الأطباء والممرضين ال​لبنان​يين، وكل العاملين في القطاع الاستشفائي، نظراً لمستوياتهم العلمية وخبراتهم الكبيرة، إضافة للاندفاع في العمل، لافتاً في تصريح لـ”الشرق الأوسط” إلى أن الأزمات المتشابكة المالية والاقتصادية والمصرفية انعكست على العاملين في هذا القطاع، وعلى عوائلهم، كما أن الشركات التي كانت تساهم بسفر الأطباء للمشاركة في مؤتمرات طبية في الخارج أحجمت عن ذلك في الفترة الماضية بسبب ​الأزمة​، كل ذلك دفع الأطباء للبحث عن فرص عمل خارج لبنان لتأمين مستوى معيشة أفضل، والأهم الأمان والاستقرار لعائلاتهم.

واوضح أبو شرف أن أعداداً كبيرة من الأطباء العاملين في ​المستشفيات​ الجامعية في ​بيروت​ من بين من بدأوا إجراءات ​الهجرة​، مشدداً على “انكباب النقابة للتصدي لهذه الظاهرة، وتحسين ظروف العمل، لكن الوضع صعب جداً بغياب الحد الأدنى من الحقوق والحماية، وتقاضي بدل الأتعاب بعد سنوات، إضافة لغياب ​الضمان​ بعد التقاعد”. ولفت الى اننا “تقدمنا مؤخراً باقتراح قانون لتأمين الحصانة للطبيب وحمايته أثناء أداء مهنته، كما نعمل على جوانب أخرى، لكن التطورات الكثيرة والمتلاحقة، آخرها ​انفجار​ المرفأ، وما ألحقه من أضرار كبيرة بمستشفيات في العاصمة فاقم المشكلة”.

المصدر : النشرة