أخبار لبنان و العالم

استعاد القدرة على المشي بعد 43 عاما عاشها على كرسي متحرك

أمضى البرتغالي روفينو بوريغو 43 عاما على كرسي متحرك بسبب خطأ في التشخيص الطبي، قبل أن يتمكن أخيرا من المشي على قدميه بعد معرفة مرضه الحقيقي، حسب ما نقلت وسائل إعلام محلية الأحد.

وكان روفينو في الثالثة عشرة من العمر حين قال له الأطباء إنه يعاني من ضمور عضلي غير قابل للعلاج، إلا أن طبيب أعصاب صحح هذا الخطأ في التشخيص واكتشف أن المريض يعاني من مرض آخر هو الوهن العضلي الخلقي.

ووصف الطبيب له دواء أتاح له أن يستعيد القوة ويمشي على قدميه في الثاني عشر من أيار/مايو من العام 2011.

واليوم، يبلغ رروفينو من العمر 61 عاما، وهو يعيش حياة طبيعية، ويخضع لجلستي علاج فقط في السنة.

ولا يحمل روفينو أي ضغينة بحق الأطباء الذين شخصوا مرضه خطأ، إذ أن المرض الحقيقي الذي أصابه كان مجهولا في ذلك الوقت من ستينات القرن العشرين. ويقول “ما أريده الآن فقط هو أن أستفيد من الحياة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى