أخبار لبنان و العالم

الامام الخامنئي يجدد تأكيده على تحريم إهانة أي من زوجات النبي و يعتبر ذلك إهانة للنبي (ص)

جدد آية الله الامام المرجع السيد علي الخامنئي تأكيده على تحريم إهانة أي من زوجات النبي بشكل قاطع.

وقال السيد الخامنئي في لقاء مع القائمين على مؤتمر تكريم السيدة خديجة الزوجة الأولى للنبي محمد “يجب ألا يسمح بانتهاك حرمة زوجات النبي الطاهرات” مضيفاً أن “زوجات النبي محترمات وكل من يهين إحداهن فقد أهان النبي. أقولها وبشكل قاطع”.

وأوضح قائد الثورة الاسلامية “أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب تعامل مع (زوجة النبي محمد) السيدة عائشة على ذاك النحو. تصرّف بهذا القدر من الاحترام مع امرأة جاءت لتحاربه. لأنها كانت زوجة للنبي، وإلا فإن أمير المؤمنين لا يراعي أحداً دون سبب. لذلك فإنه يجب ألا يكون هناك أي انتهاك”.

وكان السيد الخامنئي أصدر فتوى عام 2010 حرّم بموجبها الإساءة إلى السيدة عائشة أو النيل من الرموز الإسلامية لأهل السنة والجماعة.