أخبار الرياضة

البرازيل تحاول التعاون مع الأندية بشأن كوبا أمريكا والأوليمبياد

قال جيلمار رينالدي، المنسق العام للمنتخبات البرازيلية لكرة القدم، اليوم الجمعة عقب زيارته لنادي برشلونة إنه “سيتوخى الحذر في عدم الإضرار بالأندية” فيما يتعلق باستدعاء اللاعبين لبطولتي كوبا أمريكا ودورة الألعاب الأوليمبية (ريو دي جانيرو) خلال شهري يونيو/حزيران وأغسطس/آب المقبلين على الترتيب.

وقال رينالدي، وفقا لبيان الاتحاد البرازيلي للعبة “سنقيم الأمر برمته بهدوء شديد، والتفكير في مصلحة المنتخب، مع توخي الحذر في عدم الإضرار بالأندية”.

ويرافق رينالدي المدير الفني للسيليساو، كارلوس دونجا، في جولة داخل أوروبا من أجل التحدث مع مدربي الأندية التي تضم بين صفوفها اللاعبين المرشحين لخوض بطولتي كوبا أمريكا ودورة الألعاب الأوليمبية.

وزار الثنائي المدينة الرياضية لنادي برشلونة اليوم والتقطا بعض الصور مع مدرب البلاوجرانا، لويس إنريكي مارتينيز، إلا أن البيان لم يتطرق لموقف كل من نيمار، نجم الفريق الكتالوني، وداني ألفيش أو حتى رافينيا ألكانتارا، العائد لتوه من إصابة الرباط الصليبي، والمرشح للانضمام للمنتخب الأوليمبي.

ويأمل دونجا في إمكانية الاستعانة بخدمات نيمار في كلتا البطولتين، إلا أنه أكد في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي أنه يعطي أولوية للأوليمبياد لكونها تقام في البرازيل، وهو الرأي الذي يشاركه فيه اللاعب نفسه.

وعقب اجتماع اليوم، صرح لويس إنريكي بأن التفاهم مع دونجا يجب أن يكون أسهل، مؤكدا في الوقت ذاته أن “النادي والمنتخب يأملان في أن يؤدي اللاعب بأفضل شكل ويعود للنادي سالما دون إصابة”.

وفي ذات الصدد، لم يمنح النادي الكتالوني الضوء الأخضر للأرجنتيني ليونيل ميسي للمشاركة في الأوليمبياد، على الرغم من أنه سيشارك في بطولة كوبا أمريكا المدرجة ضمن الأجندة الرسمية للفيفا، وهو ما يحتم على الأندية السماح للاعبيها بالمشاركة مع منتخباتهم.

ووفقا لبيان الاتحاد، فإن دونجا سيقدم تقريرا حول نتائج جولته في أوروبا يوم الاثنين المقبل بعد العودة إلى البرازيل وسيعقد اجتماعا من أجل التحضير للارتباطات التي تنتظر المنتخب في الفترة المقبلة.