محليات

البضاعة المدعومة تتبخر أمام أعين المحتاجين في لبنان … ‘تختفي’ بمجرد وصولها !!

“نشر موقع ميد نيوز:

لا تكاد البضاعة المدعومه تصل الى محلات المواد الغذائية في طرابلس حتى يتهاتف عليها الاشقاء لشراء ما

هو مخصص منها امام اعين المواطن اللبناني الذي هو بأمس الحاجه البها.

وقد باتت الاجنبي لدى معرفته بأن المدعوم سيصل الى المتاجر ليقف هو وعائلته من صغيرهم الى كبيرهم

منذ الصباح الباكر ليحصل كل واحد منهم على نفس الاصناف امام اعبن المواطن اللبناني الفقير الذي ينتظر

ساعات ليحصل على كيس الارز و الذي بات يتنفس الصعداء و ليس له اي مدخول يجنيه لا داخلياً و لا خارجياً و

يعاني من وضع اقتصادي صعب جداً بعكس الاجنبي الشقيق الذي تصله الحصص الغذائية و المساعدات

المالية من المنظمات العالمية و المحلية

وصرخة اطلقها عدد كبير من المواطنين للجهات المختصة طالبين منهم تنظيم وصول المدعوم الى المتاجر عبر

وضع لوائح بالاسامي في الداخل يطلبها صاحب المؤسسة بأخذه بطاقة الهوية او فرز عناصر امنية امام كل

متجر لتنظيم عملية الحصول على البضاعة المدعومه تجنباً لتراكم الاستياء و الغضب الذي من الممكن ان يولد

الاشكالات خصوصاً مع اقتراب الشهر الفضيل

زر الذهاب إلى الأعلى