أخبار لبنان و العالم

الجيش يستعد لمعركته ضد “داعش”.. هل سيكون وحيدًا؟

تتكتّم المصادر العسكرية لصحيفة “الاخبار”عن الموعد المحدّد لبدء العملية التي سينفذها الجيش اللبناني ضد تنظيم “داعش” في جرود راس بعلبك والقاع ، مع تأكيدها أن انطلاقها لن يكون بعيداً عن موعد الاحتفال بعيد الجيش، إلّا أن كل المؤشرات تدلّ على اقترابها مع إكمال الجيش تحضيراته للقضاء على نحو 700 إرهابي من “داعش”، بحسب تقديرات المؤسسة العسكرية.

وفي السياق لا تضع المصادر العسكرية أفقاً زمنياً معيّناً للعملية، إذ إن الجغرافيا معقّدة وهناك مسلكان بريّان فقط تجاهها، وعناصر “داعش” خبروا المغاور وتضاريس المنطقة على مدى السنوات الماضية، ما قد يحتّم على الجيش القيام بعمليات إنزال جويّة “خلف خطوط العدو”.

واضافت المعلومات لصحيفة “الاخبار” انه لن يكون الجيش اللبناني وحيداً في المعركة. فالمساحة التي يحتلها تنظيم “داعش” متوزعة على جانبي الحدود (نحو 60 في المئة داخل الأراضي السورية، ونحو 40 في المئة داخل الأراضي اللبنانية).

وتابعت الصحيفة ان تقدُّم الجيش اللبناني في الجرود سيدفع “داعش” إلى التراجع شرقاً، باتجاه مناطق سيطرة الجيش السوري الذي لن يقف مكتوف الأيدي.
الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى