محليات

الحريري يرفض تسمية ميقاتي… فهل ‏يترشح الأخير بشكل منفرد؟

استبعدت مصادر “البناء” ‏نجاح مبادرة الرئيس نجيب ميقاتي إذ لا توافق حوله من نادي رؤساء الحكومات قبل معرفة ما إذا كانت قوى ‏الأغلبية النيابية توافق أم لا، خصوصاً أن الرئيس سعد الحريري يرفض الترشح حتى الساعة بحسب مصادر ‏مستقبلية ويرفض أيضاً تسمية أحد، فهل ستسمي قوى الأغلبية ميقاتي بلا موافقة الحريري؟

وهل ‏يترشح ميقاتي أصلاً بشكل منفرد عن الحريري ونادي رؤساء الحكومات السابقين علماً أنه وبحسب ‏مصادر “البناء” فإن الثنائي أمل وحزب الله “يفضل الحريري في رئاسة الحكومة على أي اسم آخر ‏لسبب أن وجوده في هذا الموقع يضمن أمرين أساسيين: تغطية المراجع السياسية والطائفية في ‏الطائفة السنية حوله ويفتح نافذة على المجتمع الدولي‎”.

ودعت المصادر إلى عدم انتظار الانتخابات الأميركية وعدم ربط الملف الحكومي بهذا الاستحقاق ‏لسبب بسيط وهو أن مرحلة الانتخابات وانتقال الحكم والوصول إلى الاستقرار في الولايات المتحدة ‏يمكن أن يمتد الى شباط المقبل إذا فاز المرشح جو بايدن؛

وهذا في حالة حصول انتخابات، فماذا لو ‏لم تحصل في ظل الوضع الصحي الخطير للرئيس الاميركي دونالد ترامب والانقسام السياسي والاجتماعي في الولايات ‏المتحدة وخطر الانزلاق إلى الحرب الأهلية وتطيير الانتخابات، بحسب ما يتخوف محللون وخبراء ‏بالشأن الأميركي.

وتراهن مصادر سياسية على تحريك ملف ترسيم الحدود وانطلاق المفاوضات غير ‏المباشرة بين لبنان والعدو الاسرائيلي في أن يدفع الملف الحكومي قدماً ويسهل العقدة التي ‏تعترض ولادة الحكومة والمتمثلة بواشنطن والسعودية‎.‎

المصدر: otv

زر الذهاب إلى الأعلى