محليات

الحكومة تخصّص 30 مليون دولار لهذه القرى التي تضررت بفعل الاعتداءات الإرهابية

عقد في قاعة بلدية العين في البقاع الشمالي لقاء إنمائي، حضره وزير الصناعة حسين الحاج حسن ونواب تكتل بعلبك – الهرمل: علي المقداد، الوليد سكرية ونوار الساحلي، رئيس اتحاد بلديات شمال بعلبك خليل البزال، رؤساء بلديات وأحزاب ومخاتير، للبحث في أمور منطقة شمالي بعلبك ومشاريعها الإنمائية المختلفة.

وأكد الحاج حسن في كلمة، عن “بدء أعمال وصل الألياف الضوئية إلى شمال بعلبك والهرمل، وهناك تواصل دائم مع وزير الاتصالات للاسراع في العمل، ودورنا جميعا مراقبة الأعمال لناحية الجودة والسرعة”. وأضاف:”أن الحكومة قررت مبلغ وقدره 30 مليون دولار نصفهم لعرسال والنصف الآخر للقرى المحيطة بعرسال التي تضررت بفعل الاعتداءات الإرهابية”.

وختم الحاج حسن: “هناك قرار من الحكومة السابقة بـ 15 مليون دولار للصرف الصحي لمحيط وحوض نبع اللبوة، ويضم البزالية واللبوة والنبي عثمان والعين والفاكهة وحربتا”،آملا “أن ينجز هذا المشروع بأسرع وقت، حتى نرى محطة تكرير وخطوط صرف صحي في هذه القرى، لنرفع التلوث عنها”.

وتخلل اللقاء مداخلات ركزت على الواقع الإنمائي وكيفية رفع مستواه على مختلف الصعد.

زر الذهاب إلى الأعلى