محليات

الرئيس دياب | لبنان على شفير الكارثة… وهذه الحكومة لا تستطيع إنقاذه من دون مساعدة الدول الشقيقة

لفت “رئيس” حكومة تصريف الاعمال حسّان دياب خلال لقاء عدد من سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية إلى أن: “الصورة أصبحت واضحة ولبنان واللبنانيون على شفير الكارثة ولكن أؤكد لكم أنّ الخطر لن يقتصر علينا بل سيتردد صدى تداعياته إلى الخارج”.

وأضاف, “لبنان يعبر نفقاً مظلماً جداً وبلغت المعاناة حدود المأساة”.

وتابع, “لقد سمعنا الكثير من الدعوات المتكررة عن ربط مساعدة لبنان بإجراء إصلاحات, نعم، لبنان يحتاج إلى إصلاحات مالية وإدارية, ولقد اتخذت الحكومة، قبل استقالتها، قرارات عديدة ووضعت خطة متكاملة للتعافي تتضمن إصلاحات مالية واقتصادية”.

وقال دياب: “أنا أدعو العالم لإنقاذ لبنان، وأناشد الأشقاء والأصدقاء أن يقفوا إلى جانب اللبنانيين”, ولأن القاعدة الشرعية تقول “لا تزر وازرة وزر أخرى”، أدعو “لعدم محاسبة الشعب اللبناني على ارتكابات الفاسدين”.

وأردف, “أدعوكم لتكونوا رسل لبنان في دولكم، لشرح هذه الصورة القاتمة، وأن تساعدونا في نقل رسالتنا إلى دولكم ومؤسساتكم: أنقذوا لبنان قبل فوات الأوان”.

وختم رئيس حكومة تصريف الاعمال حسّان دياب بالقول: “الله يحمي لبنان, الله يحمي اللبنانيين”.

زر الذهاب إلى الأعلى