محليات

الرئيس عون | مسؤولية ما حصل مالياً تتحملها جهات ثلاث الحكومة ومصرف لبنان والمصارف

أشار ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ في مستهل جلسة مجلس الوزراء إلى أن “ما حصل بالأمس نتيجة ارتفاع سعر ​الدولار​ من دون اي مبرر يجعلنا نتساءل عما اذا كان الرقم الذي اعطي ل​سعر الدولار​ هو شائعة تم تعميمها لينزل الناس الى الشوارع وتقع المواجهات؟ وهل هي لعبة سياسية ام مصرفية ام شيء اخر؟”، لافتا الى أن “الخبراء الماليين أكدوا انه لا يمكن للدولار او اي عملة اخرى ان تقفز خلال ساعات الى هذا الحد. وهذا ما يبعد صفة العفوية عن كل ما حصل، ويؤشر لمخطط مرسوم نحن مدعوون للتكاتف لمواجهته”.

وكشف عون أنه “توصلنا الى تدبير سيبدأ تنفيذه الاثنين المقبل يقوم على تغذية السوق بالدولار من قبل ​مصرف لبنان​، وعليه يفترض ان يتراجع سعر الصرف تدريجياً”، معتبرا أن “مسؤولية ما حصل مالياً تتحملها جهات ثلاث: ​الحكومة​ ومصرف لبنان و​المصارف​ وعليه فإن الخسائر يجب ان تتوزع على هذه الجهات وليس على المودعين”.

المصدر : ” النشرة “