محليات

السرفيس بـ 30 الف و ‘ القعدة بالبيت’ هي الحلّ!

بعد ما أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة رفع الدعم عن المحروقات بدأ الغليان وبصورة مباشرة يطال مختلف الأسعار من دون استثناء. ومن الخدمات التي ارتفعت أسعارها بشكل ملحوظ، خدمة “السرفيس”، اذ بعدما كانت 3000 ليرة ومن ثم 8000 ليرة، ارتفعت في أقل من 24 ساعة الى ما لا يقل عن 30 الف ليرة اي بنسبة تفوق المئة بالمئة.

في هذا الاطار قال أبو جورج، وهو سائق سيارة أجرة على خط انطلياس_بكفيا لـ “لبنان 24” ان “ما يحصل لا يمكن ان يصدقه أحد ولا يمكن ان يخطر ببال اي انسان. فالبنزين مقطوع وأسعاره نار ونحن ملزمون على الاستمرار بالعمل حتى لا نصبح عالة على أحد وحتى نتمكن من الحصول على رغيف الخبز الذي بات تأمينه يتطلب اقله 3 نقليات سرفيس متكاملة”.

ويضيف ابو جورج “عن اي عمل نتحدث في هذه الظروف، فالزبون في حالة استغراب وتأفف والسائق في حالة تعرق وتعب دائم نتيجة عدم قدرته على تشغيل التكييف ونتيجة تفكيره الدائم بالبنزين وقوته ومتطلبات أسرته، وللصراحة ما نجنيه يوميا يكاد لا يؤمن شراء الخبز وبعض الخضروات، لذلك قد تكون “القعدة بالبيت” وانتظار الفرج هي الحلّ”.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى