محليات

السفير مصطفى أديب نعى والدته | غابت شمس كانت تشرق لتضيء لي سبل الخير

غرد السفير مصطفى أديب عبر حسابه على “تويتر”: “انتقلت والدتي المربية الفاضلة الحاجة وفاء الرافعي

الى جوار ربها تاركة وراءها حزنا لا يوصف. اليوم جف نبع الامومة الذي كان يفيض حبا وحنانا وعطاء ورضى

فيطوي امامي مصاعب الدنيا. وغابت الشمس التي كانت تشرق من وجهها لتضيء لي سبل الخير. رحمك الله

يا امي، واسكنك الفردوس الاعلى”.

زر الذهاب إلى الأعلى