محليات

الشابة نورهان قشاقش أعطت الحياة لطفلها وخطفها كورونا دون أن يسمح لها بأن تحضنه..

لم يعطها القدر فرصة أخيرة لكي تحضن رضيعها، رحلت الشابة نورهان عماد قشاقش ابنة الـ 24 ربيعاً باكراً

وتركت عائلتها وأحبتها في صدمة لن تنسى.

وفي التفاصيل أنّ الشابة كانت بإنتظار طفلها الثاني، إلا أنّ فيروس كورونا لم يرأف بها، وأسلمت الروح بعد

ولادتها.

وقد تداول أصدقائها منشور كانت قد نشرته عبر حسابها على “قايسبوك” عن انتظارها لطفلها الثاني حيث

كتبت “وابتدأ العد العكسي لنهاية الرحلة الجميلة معك يا أميري في داخلي”، لكنها لم تكن تعلم أنّه العدّ

العكسي لأيامها الأخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى