محليات

الشاب جاد سماحة إستشهد بالمستشفى متأثراً بجروحه جراء انفجار مرفأ بيروت.. “كان بطريقه ليشوف مولوده الجديد توماس”

إستشهد الشاب جاد سماحة في المستشفى متأثرًا بجراح أصيب بها جراء انفجار مرفأ بيروت.

وكشفت الشابة غنى أحمد دبوق عبر حسابها فايسبوك أن:

“جاد كان بطريقه ليشوف مولوده الجديد توماس يوم الإنفجار .. جاد وصل ع المستشفى بيعاني من اصابات

حرجة في الرأس وبعد عدة عمليات ، ما تح ّمل المضاعفات وترك وراه ريتا زوجته ومايكل ( ٣ سنوات ) وتوماس

الرضيع الي ما اتهنى بشوفته وأسلم الروح مبارح ليلا”.

#جاد كان في طريقه لرؤية مولوده الجديد #توماس يوم الإنفجار … جاد وصل الى المستشفى يعاني من اصابات حرجة في الرأس وبعد…

Gepostet von Ghenwa Ahmad Dbouk am Dienstag, 11. August 2020