الشّاب ‘أحمد’ يُسلم الرّوح باكرًا فاجعًا أهله وأحبّته

” بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

بمزيد من الأسى واللوعة والتسليم بقضاء الله ننعي إليكم وفاة فقيد الشباب ” أحمد عدنان شعبان”، من بلدة حاريص الجنوبية.

موقعنا وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدّم من ذوي الفقيد بأحر التعازي القلبية سائلًا المولى عزّ وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

زر الذهاب إلى الأعلى