محليات

الطفل إسحاق (سنتان) أصغر ضحايا انفجار مرفأ بيروت الدموي.. عائلته مفجوعة برحيل ملاكهم..

“لن تموت” هو صوت لبنان اليوم، وهو يضيف إلى أزماته السياسية والاقتصادية والأمنية العميقة، أزمة انفجار المرفأ الذي أودى بحياة 158 شخصاً ونحو 6 آلاف جريح.

وفي هذا المشهد المؤلم، توفي طفل أوسترالي في الثانية من عمره يُدعى إسحاق أويلرز، ليصبح أصغر ضحايا الانفجار الكارثي.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أصدرت عائلة الطفل بياناً مساء السبت، أكدت فيه أن “ولدهم الجميل” توفي خلال انفجار مرفأ بيروت.

وقالت العائلة: “نحن مفجوعون بالفقد المفاجئ والمأسوي لطفلنا الجميل بعد الكارثة في بيروت”.

وتابعت: “كان إسحاق في الثانية من عمره وسوف يفتقده الأصدقاء والعائلة بشدة. تتقدم الأسرة بالشكر لكل من قدم لنا العزاء والدعم، ونعرب عن تعازينا لكل من يعاني في لبنان من هذه المأساة المدمرة”.

وطلبت العائلة من وسائل الإعلام التي توافدت إلى منزلها “أن تحترم خصوصيتها في هذا الوقت العصيب”.