أخبار لبنان و العالم

القطط تجتاح مواقع التواصل البلجيكية “للتكتم” على العمليات الامنية

طلبت السلطات البلجيكية من مواطنيها عدم نشر اي معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي حول العمليات الامنية التي تنفذها الشرطة اثر هجمات باريس، لكن البلجيكيين تلقوا الامر بحسهم الفكاهي وبدأوا بنشر صور قطط التزاما بالتكتم لحسن سير العمليات.

وبدأ الامر منتصف الاسبوع مع موقع بلجيكي ساخر ، اذ صمم شخصية لهر يرتدي حزاما ناسفا اطلق عليه اسم “ابو مياو”، وقدم على انه المسؤول الفعلي عن هجمات 13 تشرين الثاني.

وحين طلبت السلطات مساء الاحد من وسائل الاعلام وكذلك من مستخدمي الانترنت الكف عن نشر اي معلومات عن العمليات العشرين التي تنفذها الشرطة، انطلقت حملة السخرية على نطاق واسع.

وبدل ان يصف المواطنون ما يجري في احيائهم او ما يرونه من النوافذ، انكبوا على نشر صور لقطط.

وكتب الصحافي هوغو جانسين على موقع تويتر “بدل ان اخبركم بما تفعله الشرطة في بروكسل اليكم صورة لهري واسمه موزار”.