محليات

اللبناني حسن حجازي يفوز بمسابقة وطنية لحل مشاكل شبكة الكهرباء في أميركا … وجائزة بمئات آلاف الدولارات تقديراً

“نشر موقع المدن:

فاز اللبناني حسن حجازي بالمسابقة الوطنية لحل مشاكل شبكة الكهرباء في أميركا، بجائزة قدرها نحو 700 ألف دولار، وفاز معه مناصفة زميله الأميركي كارلتون كوفرين.

بمواجهة 16 فريقاً
وحجازي الذي يعمل في المختبر الوطني الأميركي los Alamos، منذ نحو أربع سنوات، كان فريقه من الفائزين في هذه المسابقة، التي شارك فيها 16 فريقاً من الجامعات ومراكز الأبحاث الكبرى في أميركا، وذلك، من خلال الخوارزميات التي طورها لحل مشكلة شبكة الكهرباء المرتبطة في تحسين أدائها.

وشرح حجازي لـ”المدن” أن شبكات الكهرباء التي تعتمد على مولدات كثيرة، تعاني من مشاكل متعددة، في كيفية إدارتها وكيفية اصلاح الأعطال وغيرها من المشاكل، وتعتمد على برامج الكترونية في هذا المجال. وتقدم وفريقه الذي سمي GravityX بحلول من خلال تطوير خوارزميات لتحسين فعالية الشبكة الكهربائية. وتم اختيار عمل هذا الفريق من بين الفرق التي شاركت في هذه المسابقة، التي جرت بين شهري تموز وأيلول، بعدما نال الرصيد الأعلى على البرنامج الذي وضعه لتحسين شبكة الكهرباء.

وكان حجازي، من مواليد بلدة حبوش الجنوبية عام 1984، سافر بعمر 17 سنة إلى فرنسا وتخصص في المعلوماتية، وحصل على الجنسية الفرنسية. وانتقل بعدها إلى استراليا وعمل هناك لسنوات وحصل على الجنسية الاسترالية أيضاً. ثم انتقل بعدها إلى أميركا ليعمل في مختبر los Alamos البحثي. وهو عبارة عن مركز أبحاث متعدد الخصائص يعمل في العلوم الاستراتيجية المتعلقة بالأمن القومي. ويعمل حجازي في قسم الرياضيات التطبيقية وصدرت له أبحاث عدة في هذا المجال، نشرت في المجلّات العلمية العالمية المتخصصة.

أسف على لبنان
وتأسف حجازي لأن لبنان لا يستفيد من طاقته البشرية، وقال: “في لبنان يوجد شباب وشابّات لديهم القدرة والطاقة على التّفوّق. لكن للأسف الإنسان لا يقيّم وفق كفاءته في لبنان، بل إن معظم الشباب يذلّون. ويفضلون بلدان الاغتراب بحثاً عن وطن لا يُذَلّ فيه إلّا الذّليل، وطن يكافئ الجديرين”.

وقال: “أودّ أن أكرّس نجاحي اليوم إلى الوالد علي حجازي والوالدة سميّا سبيتي وجميع الأهل في لبنان و أختمها بقصيدة لشريكة الدّهر:

“نمشي على درب الحياة، فمنّا من يمشي وحيد ومنّا من حظا بشريك، دونه تتلاشا الألوان ومعه تضحك الأيّام ولولاه ما كان الذي كان”.

زر الذهاب إلى الأعلى