محليات

اللبناني مايكل جعيتاني رحل نتيجة ذبحة قلبية… صرخة من طفل لوالده | “اتصلت بك مرارا وتكرارا من دون أن تجيبني، كيف سأخفف من وجع اشتياقي؟”

توفي “الشاب مايكل جعيتاني” نتيجة ذبحة قلبية داخل منزله في دبي وكان من المفترض أن يزور الراحل لبنان في 21 كانون الأول من الشهر الحالي ليمضي عيد الميلاد مع عائلته في زغرتا إلاّ أنه رحل بغفلة تاركاً ورائه زوجته وولدين.

وقد أقيم مأتم لراحة نفسه أمس في كاتدرائية مار يوحنا المعمدان في زغرتا.

وكان ابنه بيارو جعيتاني قد نعاه بهذه الكلمات: “توفي والدي مايكل الجعيتاني البالغ من العمر 42 سنة في دبي جراء ذبحة قلبية، استيقظت على صدمة لن أنساها طيلة حياتي، صدمة أوقفت دقات قلبي للحظات، كيف لا وعلمت أنني خسرت

من كان كل حياتي،والدي وصديقي وكاتم أسراري لحظة غيّرت حياتي الى الأبد، لحظة لم أرغب بتصديقها فاتصلت بك مرارا وتكرارا من دون أن تجيبني، لحظة حوّلتني من ولد صغير الى رجل البيت ،لحظة تحقيق وعدي إليك بأن أكون ناجحاً. إلى ب

طلي الأول والأخير،إلى من أصبح ملاكي وحارسي في السماء، إلى من كان يقوم بالمستحيل لأجلي لتحقيق أحلامي، كيف سأخفف من وجع اشتياقي إليك؟ كيف سأنام كل ليلة على أمل لقائي بك في المنام؟”.
المصدر : vdlnews

زر الذهاب إلى الأعلى