بأقلامكم

الى عميد الأسرى المناضل الشهيد سمير القنطار

بقلم الانسة عبير بيضون

احب الله في عليائه

أعار لله جمجمته ..

صلى صلاة الفجر وخشع

ولغير الله ما سجد ولا ركع ..

سمير اي كلام فيك اقول ..

كنت فتى يافع آمنت بالمقاومة والجهاد منذ طفولتك

وزادك الله هدى ..

فعدت من الأسر حامل معك

سوار المجد وبزتك العسكرية

وفي جعبتك رصاص للقضية الأساس

قضية فلسطين الجريحة ..

ها انت قضيت سنين حياتك

وزهرة ايامك وشبابك

مهرا للقضية الفلسطينية ..

يا من كسرت القيود والحدود والطوائف

ها انت تعشق الشهادة لترتقي شهيدا

لتصنع المجد والعز والكرامة ..

بالله عليكم اخبروا الصهاينة الأغبياء

انه عاجلا ام آجلا سيأتي الرد وقريبا جدا

ستكونوا ايها الصهاينة تحت نعال ابطالنا الشرفاء ..

رجااااال الله

وما ادراكم ما رجااااال الله ..

ردآ ستثأر له مقاومتنا

وفاء لدم الشهيد البطل سمير القنطار

الذي لم ولن يرضى يوما بالظلم قيدا له ولغيره ..

هنيئا لك الشهادة ايها البطل

شهادة مباركة يا سمير فلسطين