منوعات

اليكم قصة بلدة اهلها مبصرون ليلاًَ عميانٌ بالنهار

في اليمن قرية لا يستمتع سكانها بنعمة البصر الا ليلاً وفي الظلام الدامس، بحسب ما اشار الي موقع “العربية” في تحقيق قالت فيه ان المسالة ليس لها علاقة بالحرب الدائرة في تلك البلاد.
واشار الموقع الى انه وفي ظاهرة نادرة يطبق العمى على سكان قرية الخزنة في منطقة “بني الحسن” بمديرية عبس الساحلية في محافظة حجة اليمنية حيث يعيش سكان تلك القرية الواقعة جنوب غربي العاصمة اليمنية صنعاء في حالة من الفقر المدقع مع نقص شديد في الكهرباء والمياه، هذا فضلاً عن إصابتهم بالعمى نهاراً مع بزوغ الشمس وتحسن حالتهم البصرية مع غروبها.
وفي هذا السياق يؤكد الأطباء أن سبب هذه الظاهرة هو اضطراب وراثي.
الى ذلك نقلت “العربية” عن استشاري طب العيون الدكتور حسين النفيلي، وهو مطلع على حالة سكان تلك القرية قوله إن هؤلاء السكان يعانون من مرض يؤثر على مستقبلات الضوء في شبكية العين، موضحاً أن هناك نوعين من مستقبلات الضوء، أحدهما مسؤول عن استقبال الضوء ليلاً والآخر بالنهار، مشيراً إلى أن المتضررين من هذا النوع من الاضطراب لا يتوافر لديهم سوى 5% فقط من المستقبلات المسؤولة عن تلقي أشعة الشمس، الأمر الذي يجعلهم لا يبصرون نهاراً.
وأشار النفيلي إلى أن هذا الاضطراب في الرؤية، والذي يصيب الناس من مختلف الأعمار، ليس له علاج، لكن يمكن الاستعانة بنظارات شمسية طبية خاصة تساعد في تخفيف حدة الضوء والذي يصل لعيونهم نهاراً، الأمر الذي يسمح لهم بالرؤية والاستماع بحياة طبيعية خلال النهار.

زر الذهاب إلى الأعلى