محليات

انتهت حياة إيما في عمر الـ19 عاماً… الجميع مصدوم

وجّه أصدقاء المراهقة إيما دوغان (19 عاماً) تحية مؤثّرة لها بعد وفاتها بصورة مفاجئة. وأشارت الشرطة إلى أنها تحقق في ملابسات الوفاة التي حصلت بعد ظهر يوم السبت الماضي، كما ذكر موقع “ميرور”.

ووجّه أصدقاء دوغان تحيات لها عبر الإنترنت. فكتب أحدهم: “كنتِ دائماً تُنيرين المكان لحظة دخولك”. أضاف آخر: “كنت نجمة مطلقة، لم تخفقي يوماً في رسم ابتسامة على وجهي أو جعلي أضحك”.

وقال التحري أونا مكينا في بيان: “ندرك أنّ المخدرات هي مصدر قلق حقيقي بالنسبة إلى المجتمعات المحلية، ونعي جيداً المأساة التي يمكن أن تتسبب بها للمجتمعات والأسر والأشخاص الذين يتعاطونها”، مضيفاً: “سنواصل ملاحقة المتورّطين في بيع المخدرات وتأمينها، وتوقيفهم، ومحاكمة الأشخاص، والعمل مع المجتمعات المحلية والوكالات الشريكة من أجل الحد من تهديد الممارسات المؤذية وغير القانونية”.

تابع مكينا: “أناشد كل مَن يمتلك معلومات عن المخدرات غير الشرعية، الاتصال بالشرطة المحلية على الرقم 101 غير المخصص للحالات الطارئة”.

وعلّق النائب عن الحزب الاشتراكي الديموقراطي العمالي، دانيال مكروسان، بالقول: “اجتاحت موجة من المشاعر والصدمة والحزن مواقع التواصل الاجتماعي مع ورود نبأ وفاة إيما”.

زر الذهاب إلى الأعلى