انطوني ضحية اعتداء بطلاه الناطور السوري وشقيقه…ماذا حصل في المنصورية؟

تعرض الشاب انطوني يوسف للضرب على يد سوريين اثنين يعملان في احد المباني في المنصورية.

وفي التفاصيل، فبينما كان انطوني والذي يعمل في احدى شركات الانتاج يتكلم الى مديره في باحة المبنى حيث تتواجد الشركة، اقترب ناطور المبنى وهو من الجنسية السورية منهما للاستماع الى الحديث فطلب منه انطوني الابتعاد ليتكلم على انفراد مع مديره، الامر الذي لم يعجب العامل الذي بدأ بالصراخ وباطلاق الشتائم.

وبحسب ما روى انطوني لموقع الـLBCI فقد تطور هذا الامر الى تلاسن وتضارب بينه وبين الناطور الذي استقدم شقيقه لمساعدته، حيث انهالا بالضرب على انطوني ما ادى الى اصابته بكدمات ورضوض بوجهه.

وقد نقل انطوني على الفور الى المستشفى حيث تلقى العلاج اللازم وعاينه الطبيب الشرعي قبل أن يتقدم بشكوى ضد المعتدين الى القوى الامنية التي فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات ما جرى.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى