منوعات

ايثار ام وتضحيتها | الشابة ‘ولاء’ تبرعت لطفلتها الصغيرة بجزء من كبدها لانقاذ حياتها ولكن… شاء القدر ان تسلم الروح وتحل المأساة على العائلة الصغيرة!!

“توفت الطفلة ليلى شريف خيري، بعد إجرائها عملية زراعة كبد في معهد الكبد القومي بالمنوفية، حيث تبرعت والدتها ولاء محمد جلال لها بجزء من كبدها في عملية كبيرة شارك فيها عدد كبير من الأطباء بمعهد الكبد القومي واستمرت 12 ساعة.

وأكد شريف خيري والد الطفلة في تصريحات مقتضبة لـ«الوطن» باكيا، «الحمد لله على كل حال ربنا يرحمها ويصبرنا».

وأنهى فريق طبي بمعهد الكبد القومي بالمنوفية، الأسبوع الماضي، عملية جراحية لزراعة كبد للطفلة ليلى شريف خيري، والتي شغلت الرأي العام في مصر خلال الأيام القليلة الماضية.

وأكد والد الطفلة في وقت سابق أن زوجته خرجت من عملية زراعة الكبد بعد التبرع بجزء من كبدها إلى طفلتها، موضحا أن الأم فور خروجها سألت على ابنتها قائلة: «أول ما خرجت من العمليات قالت فين ليلى وسألت عليها علشان تعرف صحتها».

ورغم صعوبة العملية وخطورتها، إلا أن خوف الأم على ابنتها جلعها تقدم على التبرع بجزء من الكبد وإجراء العملية، في محاولة منها لإنقاذها.

«ملحمة إنسانية».. هكذا أطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة المنوفية، نظرا لما فيها من تضحيات ومشاركات من الكثيرين لإنقاذ الطفلة المصابة بتليف في الكبد منذ ولادتها، تلخصت في الأم ولاء محمد جلال التي قررت التبرع بجزء من كبدها لإنقاذ ابنتها، وكذلك العشرات من الشباب والفتيات من أبناء المنوفية تبرعوا بالدم المستخدم وقت إجراء العملية.

زر الذهاب إلى الأعلى