محليات

باسيل بعد لقاء الراعي | نحن مع الحياد الذي يحفظ للبنان وحدته ويجب تأمين مظلة دولية لإحترامه وتطبيقه

أكد رئيس “​التيار الوطني الحر​” ​جبران باسيل​ في تصريح له من ​الديمان​ “أننا نؤمن بالشخصية ال​لبنان​ية المستقلة الحرة بالكيان اللبناني والإنتماء الى اللبنانية التي هي فوق كل إنتماء آخر”، مشيرا الى أن “التحييد هو قرار ذاتي يأخذه الشخص من تلقاء نفسه ويطبقه وقمنا بتسميته ​النأي بالنفس​. أما الحياد فهو قرار مطلوب منا ومن الآخرين لكي يطبق”.

وأوضح أن “الحياد هو تموضع استراتيجي وخيار إذا أخذناه يجب أن نتأكد من إمكانية تطبيقه وأن نعمل لنوفر ظروف ​الجناح​ له وهي 3: أولا التوافق الداخلي فلا يمكن أن يكون بالفرض والنكاية بل بالاقناع و​الحوار الوطني​ ونحن طرحنا فتح الحوار بين اللبنانيين على كل القضايا وخاصة الخلافية ومنها موقع لبنان و​ترسيم الحدود​ والا سنسبب انقاسما داخليا ومشاكل في الوقت نحن هدفنا ابعاد المشاكل الداخلية ونبغي من خلا لالحياد المحافظة على عناصر القوى وأن نزيدها، ثانيا تأمين مظلة دولة ورعاية خارجية كاملة لتأمين احترام ​الحياة​ من قبل الدول، ثالثا وجوب اعتراف دول المجاورة لهذا المبدأ واحترامه وتطبيقه من خلال اخراج عناصر الخارج المتفجرة في الداخل ومنها احتلال الارض من قبل ​اسرائيل​، ​الارهاب​ الموجود في لبنان والمنظم من الخارج، ترسيم الحدود للعيش دون خلاف وصراع، ​النازحين السوريين​ في لبنان، وجود ​اللاجئين الفلسطينيين​”.

وشدد على “أننا مع الحياد الذي يحفظ للبنان وحدته، أي الحياد الذي يكون سبيلا الى الوحدة وليس الإنقاسم وأن لا يؤدي الى عزل لبنان”، لافتا الى أن “لبنان رسالة تنوع وقبول الآخر وهذا يجب أن يكون مصدر للاستقرار مثلما يكون الحياد مصدرا للإستقرار في ظل الصراعات الطائفية والمذهيبة والعرقية”، مشيرا الى ان “​البطريركية المارونية​ من حراس وحملة الرسالة اللبنانية ونحن تمنينا النجاح للراعي ومستعدون لأي عمل مطلوب بهذا الاتجاه”.

الوسوم