منوعات

بالتفاصيل | كيف تحول من بائع سجاد إلى صاحب ملايين!

ين قرر بائع السجاد المراهق لي بيغنز إطلاق موقع على الانترنت للعاطلين الباحثين عن عمل لم تقف في طريقه حقيقة أنه لم يكن يعرف شيئًا عن استخدام الكمبيوتر. 

كان ذلك في عام 1999، وكانت لدى بيغنز ابن التسعة عشر عامًا طموحات كبيرة بناها على تحقيق فكرته التجارية. فذهب وانفق 899 جنيهًا استرلينيًا على شراء كمبيوتر وكتاب يعلم المبتدئين كيف يستخدمون الانترنت. 
 
سجل بيغنز الذي ترك المدرسة بعد أن فشل بكل الدروس الأساسية في دورة لتعلم مبادئ استخدام الكمبيوتر في بلدته فليت، التي تبعد 45 ميلاً جنوب غرب لندن. 
ولكنه بعد أن أدرك حاجته الى مزيد من المساعدة التقنية زار حانة الحي الذي يسكنه ذات مساء، وأخذ يسأل فيها إن كان هناك من يعرف كيف يتم انشاء موقع الكتروني على الانترنت. واقترح أحد أصحاب بيغنز ان يسأل زميلاً قديمًا من زملاء المدرسة اسمه براين وايكم انشأ موقعاً لهواة السيارات. 
ثالث أكبر موقع للباحثين عن عمل
 
وحين وافق وايكم على الانضمام الى بيغنز، اطلق الشريكان موقع “سي في لايبراري” CV Library في عام 2000. وبدعم من قرض مصرفي قيمته 9 آلاف جنيه استرليني تولى وايكم الجانب التكنولوجي من المشروع، فيما يركز بيغنز على الأفكار والادارة.
 
وبعد ثلاث سنوات مرت بطيئة، انطلق المشروع كالصاروخ حتى أن CV Library أصبح اليوم ثالث أكبر موقع للباحثين عن عمل في بريطانيا. 
 
تبلغ قيمة الموقع الآن 100 مليون جنيه استرليني، وما زال مقره في بلدة فليت الصغيرة جنوب غرب لندن، وأخذ الآن يتوسع في الولايات المتحدة أيضًا، وبإيرادات قدرها 25 مليون جنيه استرليني سنويًا يعمل في الموقع اليوم 140 شخصًا. 
فاشل!
 
قال بيغنز البالغ من العمر 38 عامًا الآن، إنه لاقى صعوبة كبيرة في المدرسة وشعر بأنه فاشل. وأضاف: “لكني حين كبرتُ أردتُ أن اثبت لنفسي وللآخرين بأن لديّ شيئاً في الحقيقة”. 
 
وتابع بيغنز في مقابلة مع بي بي سي أنه جاء بفكرة اطلاق موقع للباحثين عن عمل بسبب احباطه إزاء مشقة التقدم على وظائف. وقال انه كان يبحث عن فرص عمل ويرسل سيرته الذاتية الى سائر وكالات التشغيل ثم فكر في أنه لا بد ان تكون هناك طريقة أفضل للقيام بذلك. 
 
وخطرت له فكرة إطلاق موقع يستطيع الباحث عن عمل من خلاله أن ينشر تفاصيل سيرته الذاتية ثم يأتي اليه الراغبون من ارباب العمل ووكالات التشغيل. 
 
بيع السجاد
ولم يحقق الموقع أي أرباح في السنوات الثلاث الأولى، فقرر بيغنز أنّ يستمر في العمل مع والده في بيع السجاد. ولزيادة معرفته بسوق الأيدي العاملة كان يعمل بعض النوبات الاضافية في وكالة تشغيل. 
 
بعد فشل المحاولات الأولى لتسويق مشروعه بتوزيع منشورات، بدأ الموقع ينشر اعلانات مدفوعة الأجر على غوغل وغيره من محركات البحث. ثم أخذ عدد مستخدمي موقعه ينمو ببطء قبل ان ينطلق انطلاقة صاروخية في عام 2004 عندما اصبح الموقع معروفًا على نطاق واسع وارتفع عدد الباحثين عن عمل بحدة. 
 
وتطلب هذا من بيغنز أن يبدأ تشغيل أول الموظفين في شركته. 
 
 
أهمية التوقيت
 
يعترف بيغنز بأن التوقيت كان عاملاً بالغ الأهمية في نجاح الموقع، بتزامنه مع بدايات الانترنت والارتباط بتقنية النطاق العريض ذات السرعة العالية. ولا يقل أهمية عن التوقيت أن الموقع كان من أول المواقع التي أُطلقت على الانترنت لخدمة الباحثين عن عمل، الأمر الذي منحه أفضلية في هذه السوق تحديدًا. 
 
ونقلت بي بي سي عن بيغنز قوله: “كنا بحاجة الى 9000 جنيه استرليني فقط لاطلاق المشروع، لأن الانترنت كانت جديدة ولم يكن هناك أحد آخر. وعلى النقيض من ذلك، فإن هناك اليوم حواجز هائلة في طريق الدخول، ولا يمكن الحلم باطلاق شركة ناشئة دون مليوني جنيه استرليني لتحقيق نتائج”.
 
لدى موقع CV Library الآن 9.5 ملايين عاطل مسجل يبحثون عن عمل وتستخدمه أكثر من 10 آلاف شركة ووكالة تشغيل، ومن المتعاملين معه مصرف اتش أس بي سي العملاق والبريد الملكي البريطاني وشبكة سكاي التلفزيونية. 
ومنذ عام 2013، اصبح بيغنز يملك الشركة بنسبة 100 في المئة بعد أن قرر شريكه وايكم الانسحاب لقضاء مزيد من الوقت مع عائلته. واشترى بيغنز حصة شريكه مقابل 10 ملايين جنيه استرليني. 
 
وبفتح مكتب جديد في مدينة بوسطن الاميركية، يخطط بيغنز لتوسيع نشاط شركته عالميًا، ويريد ان يرفع قيمة الموقع السوقية الى مليار دولار في غضون خمس سنوات.