منوعات

بالصورة | دخل إلى المستشفى لاستئصال السرطان… فخرج مشوّهاً!

خضع رجل يبلغ من العمر 71 عاماً لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني، أدّت الى إحداث تشوّه في وجهه لا يزال يعاني منه على الرغم من مرور 8 سنوات.
وفي التفاصيل، عانى إدوارد كروك من قرحة في شفتيه وبدأت تكبر مع الوقت، وبعد إجراء الاختبارات الطبية اللازمة، اكتشف الأطباء أنها كتلة خبيثة لمرض السرطان.
وقد خضع المهندس المتقاعد لعملية جراحية خلال العام 2008 لإزالة القرحة، وقال له الأطباء حينها بإنهم سيأخذون قطعة صغيرة من كتفه لزرعها مكان القطعة التي سيزيلونها من وجهه وإنه سيمضي فقط 10 أيام في المستشفى.
إلا ان الرجل دخل في غيبوبة لمدة شهرين ونصف الشهر، وعندما استيقظ وجد أن الجراحين قد أزالوا أكثر من نصف وجهه، وبات من دون أنف وقد أزيل جزء من فمه إضافة الى أن معظم العضلات في كتفه قد أزيلت أيضاً.
ويقول السيد كروك إنه لم يخضع لأي عملية جراحية أخرى بعد العملية الأولى وهو الأمر الذي تنفيه مستشفى Royal Infirmary.
ويلفت السيد كروك، الى أن هذه الجراحة تركت تشوهات في وجهه وقد بات الآن غير قادر على ترك منزله بسبب التعليقات القاسية التي يتلقاها.