منوعات

بالصور | ‘أريد أن أموت’… ابن الـ9 سنوات يتعرّض للتنمّر بسبب حالة جلدية نادرة

تعرّض صبيّ يبلغ من العمر تسع سنوات للتنمّر من أطفال آخرين بسبب حالة جلدية نادرة، تركته مغطّى بعلامات سوداء في معظم جسمه. وذات مرّة، شعر بالضعف الشديد لدرجة أنه قال لوالدته “أريد أن أموت”.

ولد هنريك مع وحمة الخلايا الصبغية الخلُقية، وهي حالة نادرة تصيب واحداً من بين كل 20 ألف طفل في جميع أنحاء العالم، لذا لطالما سأل والدته (28 عاماً) عن سبب اختلافه.

وبسبب انتشار البقع الداكنة في بطنه وظهره وساقيه، يشعر بأنه “قبيح للغاية” ويُحرج من خلع قميصه في الأماكن العامّة. وحتى عندما يكون الطقس حارّاً جداً، يفضّل ارتداء السترات أثناء اللعب مع أطفال آخرين.

وتخشى عائلة هنريك أن تتطور حالته إلى مرض ال#سرطان، لأنّ المصابين بحالته هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

وعليه، تجمع العائلة تبرعات بقيمة 20 ألف جنيه استرليني لتمويل إجراء جراحة الليزر، لإزالة البقع السوداء عن جلده. وحتى الساعة، وصلت قيمة التبرعات إلى ألفي جنيه استرليني.

وفقاً لما ورد في صحيفة “ميرور” البريطانية، يريد الأطباء إزالة بعض الدهون من جسمه ووضعها في مكان إجراء الجراحة لكي لا تترك آثار حروق.

وفتحت إمكانية الخضوع للجراحة باب الأمل أمام هنريك، ليصبح كالأطفال العاديين ويعيش حياة طبيعية.

المصدر : النهار

زر الذهاب إلى الأعلى