محليات

بالصور | ‘بورصة الاسعار’ والعة عشية راس السنة … بين خضار وفواكه ولحوم باهظة الثمن، ماذا بقي للبنانيين ليأكلوه؟!

“نشر موقع النهار:
يشهد لبنان تدهوراً في سعر الصّرف أدّى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير، وبخاصة أسعار السّلع المستوردة. لكن المنتجات المحلية ارتفعت أسعارها بسبب المواد غير الوطنية التي تدخل في صنعها، وأسعار الفاكهة والخُضر ارتفعت أيضاً، فالمُزارع يستخدم أدوات ومواد زراعية مستوردة. وطاول التضخم #المواد الغذائية ما أدّى في ظلّ التسريح من العمل وإقفال الشركات إلى ازدياد عدد الفقراء في لبنان.

أمام هذه المشهدية السوداوية يطوي لبنان والعالم، الليلة، صفحة سنة وُصفت بالمأسوية بخاصة للشعب اللبناني الذي شهد على انفجار ضخم حطّم المرفأ وأخذ معه خيرة الشباب اللبناني، وعلى أزمة اقتصادية غير مسبوقة حتى في أيّام الحرب، حسب قول الذين شهدوا تلك الحقبة. “النهار” جالت على السوبرماركات لمعرفة أسعار الفاكهة والخضر واللحوم قبيل #ليلة رأس السنة.

ارتفع سعر البندورة ليسجّل 6000 ليرة لبنانية للكيلوغرام الواحد، والبقدونس 750 ليرة، أمّا الحامض (الليمون) فوصل إلى 3000 ليرة للكيلوغرام، والبصل ارتفع الى 4000 ليرة، والخس كذلك بـ2000 ليرة.

من جهة أخرى، وصل سعر القرنبيط إلى 3000 ليرة للكيلوغرام، والباذنجان بـ5000 ليرة. والبروكولي ارتفع سعرها إلى 9000 ليرة، أمّا الفطر فسجل سعر الكيلوغرام منها 75000 ليرة.

والخيار بـ 6000 ليرة لبنانية، والشمندر بـ3000 ليرة، أمّا الجزر، فوصل سعره إلى 4500 ليرة لبنانية. واللوبية بـ7000 ليرة لبنانية.

كذلك القشطة وصل سعرها إلى 20000 ليرة، والرمّان 10000 ليرة، أمّا العنب فبـ 15000 ليرة للكيلوغرام. والأفوكا بـ15000 ليرة، والتفاح 8000 ليرة.

أسعار لحوم البقر تراوحت ما بين 38000 و45000 ليرة للكيلوغرام الواحد.

هذه أسعار المواد الاستهلاكية، حيث راتب الحد الأدنى بات يكفي لشراء ما يقل عن المستلزمات الرئيسية، فكيف الحال بالنسبة إلى متطلبات سهرة رأس السنة؟! في الختام نقول: تبقى جَمعة العائلة بصحة جيّدة أفضل هدية في نهاية هذه السنة.

زر الذهاب إلى الأعلى