أخبار لبنان و العالم

بالصور | «سرطان» الطرق يغدر بفقيد الشباب محمد حمادي

بتنا على يقين محتم، ان شبابنا كثر من أولئك الذين لا ينجون من شبح الموت المتنقل على الطرقات يومياً،  فتحملهم الأقدار ليصيروا فقيد الشباب الغالي، ليس بسبب مرض يفتك بهم يومياً، بل بعضال قاهر استفحل بشبابهم الا وهو حوادث السير المرعبة التي باتت تفتك يومياً بهذا او ذاك،  فـ ليل امس واثناء عبوره الى منزله في بلدة النبطية الفوقا لقي الشاب محمد علي حمادي «بعمر الورد» مصرعه بحادث سير مروع  قرب مفرق الفنار. ما احدث فاجعة لدى اهل بلدته و اصدقائه و جميع من عرفه، ليرثيه صديقه علي سليم بكلمات مؤثرة :” يا عمري اللي عم اسمعو مزبوط؟ هلق انت فليت؟ خلص!!! لك يا زلمي شو باك كنا متواعدين نلتقي الاربعا؟! لك شو باك، قول انك عم تمزح؟! يا حبيبي مش بكير عليك بعد؟ قلي انو كل اللي عم يكتبو عن رحيلك كذابين، يا قلبي انا فخور فيك كنت وقلتلك انو ايامك الجايي كتير حلوة لوين فليت؟ اسى في كتييير قدامك! يا ليتني لا بعرفك ولا اتعرفت عليك! ولا قلك انتبه عليي مطرح ما تكون، بحبك كتير، كسرتني يا حبيبي”.

و بحسب احد اصدقاء الفقيد اكد ان محمد كان يستعد للسفر الى فرنسا لتكملة دراسة الماجيستير لكن القدر لم يمهله طويلاً.. 

390e7c9ee449a54a3aac7036d58f6e14 631cfac3903c7ee248b2ee058d24deeb 5680c2a8421eb2ab0a5a86b9b008a115-1