محليات

بالصور | في بيروت …. هكذا قُتل العميد أحمد فقيه وزوجته وأصيبت ابنته ديانا بكسور … غموض حول الملابسات والاسباب !!

كانت بيروت في منتصف الليل على موعد مع حادث مريع ذهب ضحيته الجريمة العميد المتقاعد أحمد فقيه وزوجته غادة كريم فيما أصيبت ابنتهما ديانا فقيه بكسور في قدميها. أما القاتل فهو معاون أول.

وفي تفاصيل الجريمة ان سيارة يستقلها المعاون اول ( ج . ع) صدمت العميد وعائلته مما ادى الى وفاته على الفور مع زوجته غادة واصابة ابنته ديانا بكسور في القدمين.

وتحدثت مصادر صحفية عن ان حادث الصدم كان متعمداً وتقف خلفه غايات اجرامية، فيما نفت عائلة العميد الامر جملة وتفصيلاً واصدرت البيان التالي:

بعدما تم التدوال خبر جريمة دهس اللواء المتقاعد احد فقيه وعائلتة ان الجريمة وقعت بعد تلاسن على افضليه المرور مصدر مقرب من عائلة المرحوم اللواء احمد فقيه تنفي لموقع ان يكون وقع تلاسن على افضلية المرور والحادث حصل كما اسردها احد اقارب المرحوم كما يلي::

ان المتقاهد المعاون اول (ج-غ )بينما كان يرجع الى الخلف بسرعه جنونيه في شارع اللمبي وكان العميد وزوجته واقفين على الرصيف وتم دهس العميد وزوجته وابنته التي ما زالت في مستشفى الجامعة
وكل ما يتداول على انه حادث على افضلية المرور عاري عن الصحه جملة وتفصيلا

الى الفقيد وزوجته الرحمة وللعائله الصبر والسلوان والشفاء العاجل للجرحى

قد عملت القوى الأمنية على توقيف الجاني.

زر الذهاب إلى الأعلى