محليات

بالفيديوهات والصور | الطفل جورج يولَد على ضوء الهاتف في لبنان.. كانت الأمّ تتحضر للولادة ووقع الانفجار المرعب..

ولد الطفل جورج خنيصر، الثلاثاء في 4 آب داخل مستشفى الروم. تاريخٌ هذا التاريخ سيبقى محفوراً بذكرياتٍ أليمة مرفقة بعنايةٍ إلهية أنقذت المحامية إيمانويل لطيف خنيصر ومولودها الأوّل.

وفي التفاصيل أنّ إيمانويل كانت تستعد للولادة ثم دوى الانفجار المرعب.

في حديث صحافي، قالت خنيصر إنّ الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت حصل بالتزامن مع دخولها غرفة الولادة وانقطاع التيار الكهربائي عن المبنى كلّه والأقسام جميعها، فما كان من الطبيب المشرف على وضعها الصحيّ وملفّها الطبيّ إلّا أن أجرى العملية على ضوء الهاتف.

وتشير خنيصر إلى أنّه لولا أداء الطبيب وتصرفه السريع لما كنّا على قيد الحياة، فهو أنقذنا من الموت، لافتةً إلى أنّه فور ولادة طفلها تم نقلها سريعاً إلى مستشفى أبو جودة في جل الديب (المتن الشمالي) بعد ارتفاع حرارتها، والاطمئنان إلى صحتها ونجاح العملية.

Yesterday My son George was Born under a catostraphic blast! It was crazy! I did not believe we came out alive. My wife…

Gepostet von Eddy Khnaisser am Mittwoch, 5. August 2020