محليات

بالفيديو | ‘العسكريون المتقاعدون’ اقتحموا سوبرماركت… أين الزيت ‘المدعوم’؟

انتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يُظهر حالة بلبلة حصلت يوم الأحد، في سوبرماركت “Savers R Fahed” في فرن الشباك.

وتداول نشطاء معلومات تٌفيد أن “مواطنين أقدموا على دهم مستودعات السوبرماركت، وأخرجوا منها “تنك” زيت مدعوم، وأجبروا الموظفين على بيعها للناس”.

وجاء في المعلومات المتداولة أن “الإدارة خبّأت البضائع المدعومة وامتنعت عن بيعها، بحجة أن المخزن مغلق”. وأشارت المعلومات أيضا، إلى أنّ “السوبرماركت قد امتنعت خلال الأيام الثلاث الماضية عن بيع الزيت، بحجة أن الزيت المدعوم نفذ من مستودعاته”.

وفي السياق، نفت إدارة “Savers R Fahed”، ممثّلة بالسيّدة كارول فهد، المعلومات المتداولة. وأكّدت أن “المواطنين الذين قالوا إنهم من “العسكريين المتقاعدين” لم ينزلوا إلى المستودع، بل انتظروا وصول المسؤول عنه الذي كان في عطلته، قرابة الساعتين، ليأتي ويعرض البضائع المدعومة التي كانت قد نفذت من الرّفوف”.

وقالت: “يوم الأحد نقفل المخزن عادة عند الظهر وأحياناً لا نفتحه أبداً، ونحن نعرض يوميّاً البضائع المدعومة، ونعيد ملء الرفوف مرتين في اليوم بعد نفاذ الكمية المعروضة، ولكننا نتدارك التخزين والتهريب، لذلك لا نعرض كل ما لدينا دفعة واحدة، لنتنمكّن من تلبية زبائننا ومدّهم بالبضائع المدعومة لفترة أطول”.

وتابعت: “تفاجأنا بالبلبلة التي حدثت، واتّهمونا أننا نخزّن البضائع المدعومة، وهذا كلّه غلط وكذب وافتراء”.

ولفتت إلى أنّ “صاحب السوبرماركت اتصل بوزير الإقتصاد، وقال له إنه لم يعد يريد هذه البضائع لأنها أصبحت تشكّل خطرا حقيقيا علينا وعلى موظفينا”، لافتة إلى أن “الناس غاضبة وتعبت ونحن نتفهّم الجميع، لكن الكمية ضئيلة وعلينا مسؤولية أن نبيعها بعدل وتوازن، ليتمكّن الجميع من الإستفادة”.

المصدر : ليبانون ديبايت

زر الذهاب إلى الأعلى