محليات

بالفيديو | توقعاتٌ ‘خبيثة’ لشربل خليل.. هل يفعلها الحريري؟

إعتبر المخرج التلفزيوني شربل خليل، أن واجهة الأزمة اليوم هي تأليف الحكومة، لكن ما يخفى على الكثيرين أن المعركة هي ليست حكومية، بل معركة مصير المسيحيين في لبنان. فهنالك من يحاول أن “ينقض على كل شيىء فعله الرئيس ميشال عون خلال الفترة السابقة، وهم يضعون الرئيس سعد الحريري في الواجهة لهذا الغرض”.

وفي مقابلةٍ أجراها مع “سبوت شوت”، كشف شربل خليل عن “معلومة” تفيد بأنه “في إطار جولات سعد الحريري الخارجية، حاول الأخير وبدفع من حلفائه “زمرة الطائف” أن يؤمن غطاء دولي وإقليمي وخليجي، هي خبيثة جدًا، وفي حال نجح في تحقيقها ستجلب الفتنة الى لبنان”.

وعن هذه “الخطة” التي يجري العمل عليها، قال خليل، “يبدو أن لعبة الشارع ستعود الى الواجهة من جديد تحت وطأة رفع الدعم وإرتفاع سعر صرف الدولار، و”زمرة الطائف”، سيستغلون النقمة الشعبية والفوضى الأمنية هذه ويقومون بتزكيتها، وتحت هذا الضغط يسعون الى تشكيل حكومة أمر واقع تُفرض على الرئيس عون”.

وحذّر خليل من أنه، “إذا نجح مشروع سعد الحريري الذي يعمل عليه، فالمسيحيون في لبنان الى إقصاء أقسى من الإقصاء الذي تعرضوا له عقب إتفاق الطائف”، مضيفًا “سنشهد إذًا هجرة مسيحية، وسنشهد نكبة وخيبة ونكسة وهجرة للمسيحيين”.

وأكد المخرج شربل خليل لـ”سبوت شوت” أن الحريري لا يستطيع العودة الى السراي الحكومي من دون موافقة الرئيس عون، “فهنالك إمضاء من الرئيس، من أين سيحصل عليه من دون فرض حكومة أمر واقع؟”.

وتابع: “سعد الحريري ليس صاحب قرار، “بياخدوه وبيجيبوه” على زوقهم، وهو والثورة متآمرين ومتفقين تمامًا”.

واستبعد خليل أن تتشكّل حكومة في لبنان خلال هذه الفترة بسهولة، “فهي تحتاج الى أعجوبة إلهية، وأنا أتوقع أن لا تتشكل حكومة في لبنان إلا على الصخن، أي الفوضى الأمنية في الشارع من خلال زعران الثورة”.

وأكد خليل أننا “سنشهد إنتشار الزعران في الشارع وفوضى أمنية ومشاكل، وقد نرى خطوط تماس مفتعلة بالإتفاق بين عدة أطراف وأطراف، وقد يكون هناك توترات بين منطقتي عين الرمانة والشياح مثلًا” وكل ذلك “لإجبار الرئيس عون للرضوخ الى حكومة الأمر الواقع”.

المصدر : ليبانون ديبايت

زر الذهاب إلى الأعلى