محليات

بالفيديو | قصتها حرّكت قلوب المشاهدين…شابة تسجن نفسها في غرفتها منذ 15 عاماً لأن والدها ضربها بعدما قصت جدّتها شعرها الطويل أثناء نومها!

مرة جديدة في “أحمر بالخط العريض” على شاشة الـLBCI سلّط الإعلامي مالك مكتبي الضوء على قصة اجتماعية حرّكت قلوب المشاهدين.

وتمحورت حلقة “سجينة بالخط العريض” حول قصة شابة إسمها نور وعمرها 25 تسجن نفسها في غرفتها منذ 15 عاماً.

وخلال الحلقة استضاف مالك مكتبي السيد أحمد، والد نور، الذي تحدّث عن بعض المشاكل العائلية، وعن قصة ابنته التي بدأت منذ 15 عاماً، عندما ضربها بعدما قصت جدّتها شعرها الطويل أثناء نومها.

كذلك، استضاف مالك مكتبي والدة نور، السيدة براءة، التي كشفت عن تعرّضها للعنف من قبل زوجها وتطرقت الى قصة ابنتها نور، كما وصفت شكلها بعد سجن نفسها في الغرفة.

(LBCI)

زر الذهاب إلى الأعلى