فيديو

بالفيديو | وداعاً محمود | بقلم وأداء الصحافية فاطمة جواد بيضون

لعينيكَ تدنو القلوب..

نورٌ يشعُّ بريقاً وطريقٌ يعبقُ بزهرِ الخلود.. محمود..

أيا شمعةَ الصبا ورحيقَ الحياةِ والسرور..

روحُكَ خالدةٌ فينا ونبضُ ضحكاتكَ عن ذاكرتِنا لن يزول…

محمود علي بيضون.. شهيدٌ وما أجملَه من مسير..

اختارَ دربَ الخلودِ على خطى أخيه

فتبارَكَ الخالقُ بأخلاقِ عاشقَينِ للفداءِ ونالا ما تمنيا ونِعمَ التمني.. شهداء.

في الثاني من شباط رحلَ أحمدُ الأخَ الأكبرَ وفي العاشرِ من أيلول تبِعَهُ محمود..ولم يرحَلا حقاً فصدى الذكرياتِ لا يُمحى وحضورهما غالبٌ على قلوبِنا وسيبقى..

هي عائلةٌ اعتادَتْ أن تقدمَ الشهيدَ تلوَ الشهيدْ وفخرٌ لها أن تقدمَ صغيرَها المحبوب .. أبعدَته الحياةُ عن دربِ اللهوِ ولم تدخله في غياهِب المحظور..

أعاقَت طريقَه في كل الأمور.. لكنها أتاحَت له أجملَ ما يكون.. ختامُ مسكٍ للوجود..

وداعاً بل إلى اللقاء.. محمود

((( مهداة للشهيد محمود علي بيضون بمناسبة مرور اربعين يومآ على العروج )))

https://www.youtube.com/watch?v=VdmVFpnK8t0&feature=youtu.be