محليات

بدء المرحلة الرابعة من إعادة فتح البلد.. للبنانيين | انتبهوا.. الوضع الصحي ليس بخير!!

في وقت “تعود” دول كثيرة للاغلاق من جديد لتجنب مساوىء الموجة الثالثة من “كورونا” أو من تحور الفيروس نفسه إلى سلالات تستعصى على اللقاحات، بدأ لبنان اليوم رغم التحذيرات بتطبيق المرحلة الرابعة من إعادة الفتح بعد الاغلاق الذي فرضته ظروف تفشي الوباء.

الحضانات، المطاعم، كازينو لبنان، النوادي الرياضية، ومراكز ألعاب التسلية ستفتح أبوابها اليوم بقدرات استيعابية مختلفة، ومربوطة بإذن المنصة. الخطة واضحة ومحكمة، لكن التحدي يبقى في تأمين التطبيق والا سنكون أمام كارثة.

رغم “القيود الصارمة” التي وضعت شهدنا على خروقات من قبل اللبنانيين أدّت الى تزايد في الحالات الايجابية وارتفاع في عدد الوفيات. فقد حذّر الأسبوع الماضي مدير مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض من الأمر لافتاً الى انّه في 19 آذار سجل لبنان 73 حالة وفاة بسبب “كورونا”، وهي أعلى حصيلة يومية مسجلة في الأسابيع الماضية، كما تجاوز معدل الفحوصات المحلية الموجبة 20٪”.

وفي هذا الاطار، كشف تقرير أصدره المركز العربي للاستعدادات للكوارث، التابع للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، عن الإصابات بفيروس كورونا المستجد، في الدول العربية خلال الأسبوع المنصرم. احتل لبنان المركز الثالث بإجمالي إصابات 15,138، وشفاء 13,343، وعدد وفيات 258.

على صعيد متصّل، انتشرت فيديوهات مستفزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمواطنين يحتفلون بصخب من دون الالتزام بأدنى معايير الوقاية والتباعد الاجتماعي غير عابئين بأن لامبالاتهم وقلّة وعيهم ستؤديان الى الانزلاق الى وضع كارثي يضعنا أمام خيارات قاسية في ظلّ امتلاء المستشفيات بالحالات الخطرة.

نحن لسنا بخير، صحّة المواطن اللبناني على المحك والدولة غائبة. لذا ندعو اللبنانيين الى التنبه والوعي خاصة في الوقت الذي لا يزال فيه معدل
عمليات التلقيح منخفضا.. ما تفلتوا!

اشارة الى أن سجل لبنان في الساعات الـ 24 الماضية 2968 اصابة جديدة بفيروس كورونا و42 حالة وفاة، بحسب وزارة الصحة.

العودة مصحوبة بعدد من الاجراءات

وكانت وزارة السياحة قد أعلنت، عن شروط إعادة فتح المؤسسات المطعمية للمرحلة الأولى المقبلة، وذلك بناءً على القرار الصادر عن اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث، وهي:

في الباحات الداخلية:• تأمين التهوئة المستمرة في المؤسسة من خلال نظام التهوئة مع فتح الباب الرئيس للمؤسسة وكل الواجهات المتوفرة مفتوحة• القدرة الاستيعابية 50%• ترك مسافة مترين بين الطاولات• إذا كانت مساحة صالة المؤسسة صغيرة، يجب ترك مسافة متر ونصف بين الطاولات مع وضع فاصل plexy بين الطاولات• تفتح المؤسسات حتى الساعة السابعة (7) مساءً• إجراء فحوص pcr دورية لكل الموظفين والعاملين الذين يحتكون مع الرواد في المؤسسة• تأمين الحجز المسبق للروّاد في كل المؤسسات، يُمنع الـwalk-in والإكتظاظ على مدخل المؤسسة وخارجها• يُسمح بالجلوس لـ 6 أشخاص كحد أقصى على الطاولة نفسها• إقفال المؤسسة بالشمع الأحمر عند أي مخالفة

في الباحات الخارجية:• القدرة الاستيعابية 75%• ترك مسافة مترين بين الطاولات• يُسمح بالجلوس لـ 6 أشخاص كحد أقصى على الطاولة نفسها• إقفال المؤسسة بالشمع الأحمر عند أي مخالفة

وفي الشأن التربوي وبانتظار تأمين شروط العودة الأمنة الى المدارس أعلن وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب أنه “بانتظار استكمال نتائج الجهود مع وزارة الصحة العامة والبنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف والصليب الاحمر اللبناني لتأمين شروط العودة الآمنة، وبانتظار تحديد الموقف الواضح من المراجع الصحية حول الموضوع، تؤجل العودة الى التعليم المدمج في المؤسسات التعليمية كافة، الرسمية والخاصة، الى موعد يحدد لاحقا وبالتالي يستكمل التعليم عن بعد”.

زر الذهاب إلى الأعلى