منوعات

‘بطارية الريموت’ كلفتها حياتها…. طفلة تتوفى بعد تسرب ‘الاسيد’ في حنجرتها والتسبب بنزيف حاد !!

“نشر موقغ النهار:

“فَقدت فتاة تبلغ من العمر عامين “نصف الدم في جسمها”، وتوفيت بشكل مأسوي بعد ابتلاع #بطارية زرّ صغيرة، تعتقد عائلتها أنها تعود لجهاز التحكّم عن بُعد الخاصّ بالتلفزيون.

وفي التفاصيل، بدأت الطفلة هاربر لي فارنثروب بتقيّؤ الدم لتُنقل فوراً إلى المستشفى في بريطانيا، حيث خضعت للعلاج الطارئ والجراحة.

كافح المسعفون لإنقاذ حياتها، وأُعطيت تسع وحدات من الدم، أي نحو ليترين، قبل نقلها إلى الجراحة. ولكن محاولات الجرّاحين كانت عبثاً وتوفيت الطفلة أثناء الجراحة.

وبعدما باءت محاولتهم بالفشل، أخبر الأطبّاء الأمّ باحتمال ابتلاع طفلتها بطارية زرّ صغيرة، بحسب موقع “ديلي ستار”.

وقالت والدة الطفلة المفجوعة، ستايسي نيكلين: “كانت هاربر مليئة بالحياة ومحبوبة من الجميع”، مشيرةً إلى أنها غالباً ما كانت تضع الأشياء في فمها.

وأشار طبيب إلى أنّ البطارية لم تكن موجودة في جسم الطفلة، ورغم ذلك بقي ال#حمض المتسرّب وسبّب إصابات داخلية، بما فيها تقرّحات في المريء.

وفي سردها التفاصيل، قالت ستايسي: “لقد تناولت الغداء مع أختها، التي كانت معها في المنزل بينما ذهبت إلى العمل. وبعد نصف ساعة تلقيت مكالمة من ابنتي، قالت إنها استدعت سيارة إسعاف لأنّ هاربر كانت تتقيأ دماً”.

وفي الواقع، كانت توقعات الأطبّاء في محلّها. إذ وجدت ستايسي بعد الحادث بطارية مفقودة من جهاز التحكّم الموجود في غرفة نوم ابنتها المتوفاة.

المصدر: “النهار”

زر الذهاب إلى الأعلى